كُتّاب الجريدة

المزيد في أخبار البيضاء

قيم هذا المقال

5.00
الرئيسية | أخبار البيضاء | الحركة التلاميذية في ثاني محطة لها تحتج على سياسات التعليم الفاشلة

الحركة التلاميذية في ثاني محطة لها تحتج على سياسات التعليم الفاشلة

image

خرجت الحركة التلاميذية في ثاني محطة نضالية لها، في مسيرات احتجاجية تحت شعار "من أجل تعليم شعبي وديمقراطي"، الثلاثاء 29 نوفمبر، احتجاجا على سياسات التعليم الفاشلة

وقد شهدت عشرات الثانويات احتجاجات في العديد من المدن، ضدا على الأوضاع التعليمية المزرية وتنديدا بالسياسات التعليمية الفاشلة.

ويعتبر هذا اليوم الاحتجاجي التلاميذي الثاني خلال هذا الموسم، بعد الأشكال الاحتجاجية ليوم 28 أكتوبر الماضي.

و ندد مجددا التلاميذ بالسياسات التعليمية الفاشلة، محتجين بشدة على الوضع المتأزم الذي بات يعرفه هذا القطاع وما يرافق ذلك من اختلال في تكافؤ الفرص.

وتناقلت المواقع الاجتماعية التفاعلية الفايسبوك على الإنترنيت، في تطور لافت، مقاطع فيديو تبرز نقل التلاميذ احتجاجاتهم من داخل المدارس إلى الشوارع العامة، كما في الدار البيضاء وطنجة وشفشاون وخريبكة ومكناس ووجدة وسيدي سليمان والجديدة...، وطالبوا المسؤولين بالاستجابة لمطالبهم التعليمية المشروعة.

وقد تميزت جل هذه المسيرات بحضور مكثف لمختلف الأجهزة الأمنية، كما تم توقيف بعض التلاميذ في عدد من المدن، ناهيك عن تهديد عدد من الإدارات التعليمية والمدراء للتلاميذ وترهيبهم بالتوقيف أو الطرد من المدرسة في حال الانخراط في الاحتجاجات، وذلك حسب موقع الجماعة.

وقد كان شعار هذه المحطة النضالية هو "من أجل تعليم شعبي وديمقراطي"، في تعبير من التلاميذ عن الحيف الذي يلحق أبناء الشعب من تلاميذ المدرسة العمومية خصوصا، وسيادة الظروف غير الملائمة للتعليم، مثل الاكتضاض وقلة أطر التدريس وقلة التجهيزات الضرورية لإنجاح العملية التعليمية.

  • أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.