كُتّاب الجريدة

المزيد في فنون

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | فنون | بوذنيب تهتز بأهازيج شعبية في الدورة الرابعة لمهرجان الثقافة الشعبية

بوذنيب تهتز بأهازيج شعبية في الدورة الرابعة لمهرجان الثقافة الشعبية

image

هزت مجموعة من الفرق الفلكلورية ساحة مهرجان الثقافة الشعبية لواحة كير في دورته الرابعة الذي ينظم من طرف جمعية إعادة بناء وتنمية قصر أولاد علي بجماعة وادي النعام، منذ أول أمس الجمعة إلى غاية مساء اليوم.

         وافتتحت الدورة الرابعة لمهرجان الثقافة الشعبية للواحات، الجمعة الماضي بحضور مختلف فعاليات المجتمع المدني بجماعتي بوذنيب ووادي النعام، والسلطات المحلية ومختلف المنابر الإعلامية العمومية.

         وقال عبد الرحيم دحاوي، مدير المهرجان أن "المهرجان في دورته الرابعة لازال يشتغل بإمكانات الجمعية الذاتية وبمساهمات أبناء القصر المهاجرين والمقيمين، ويمثل مناسبة لأجل تدارس مشاكل القصر والبحث عن حلول لها".

وأضاف دحاوي، أن شعار هذه الدورة "الثقافة الشعبية: مدخل أساس لحوار الثقافات" يعكس انفتاح إدارة المهرجان على الواحات المحاذية لوادي كير بالدرجة الأولى ومختلف واحات المغرب، لأجل إقامة جسور التبادل الثقافي والتراثي وإبراز التقاطعات التي تجمع هذه الواحات.

         وقدمت فرق فلكلورية قادمة من زاكورة وورززات وتالسينت وبوعنان وتنجداد والرشيدية والخملية وبوذنيب مجموعة من الرقصات الشعبية الفلكلورية التي تجسد لتاريخ شعبي ضارب في عمق التراث الواحي.

         وألقيت مجموعة من القصائد الشعرية أمام الجمهور الحاضر من طرف شعراء أبدعوا في المنطقة وأثبتوا جدارتهم بنظم نوع الشعر، أخذ من تيمة التراث الشعبي والمنطقة محورا له، فيما عُرضت تقاليد العرس البوذنيبي بقصر بوذنيب لاستجلاء التقاطعات مع مختلف القصور الثمانية المشكلة لجماعة وادي النعام، وقدمت شهادات حية تؤرخ لمحطات نضالية للقصر "قصر بوذنيب".

  • أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.